fbpx

علاج قرحة الفم، اسباب تقرحات الفم، ادوية علاج تقرحات الفم

علاج قرحة الفم
نشر بواسطة: د/ عمرو وَنّي

بقلم د.عمرو وَنّي

ما هي قرحة الفم ؟

القرح بشكل عام هي تآكل أو جرح في الغشاء المخاطي المبطن لجدار أي عضو في الجسم، وقرحة الفم عادة ما تكون تهيجًا بسيطًا بسبب تآكل في الغشاء المخاطي المبطن للفم، ويمكن أن تظهر هذه القروح على أي من الأنسجة الرخوة في فمك بما في ذلك شفتيك، خدودك، لثتك، لسانك، وأرضية وسقف فمك، ويمكن حتى أن تمتد تقرحات الفم إلى المريء.

تميل تقرحات الفم عادةً إلى التلاشي في غضون أسبوعين إلى 4 أسابيع، لكنها قد تستمر أو تنزف أو تصاب بالعدوى في بعض الحالات، كما أنها تسبب عدم الراحة ويمكن أن تجعل من الصعب تناول الطعام والشراب.

أسباب قرح الفم

  • تعد أولى أسباب قرحة الفم وأكثرها شيوعًا هي تلك الناتجة عن إصابات عض اللسان أو الخد او عن طريق الأسنان المكسورة أو المدببة.
  • التقرحات الناتجة من أطقم الأسنان المتحركة غير الملائمة او غير النظيفة شائعة لدى الأشخاص الذين يستخدمونها.
  • تهيج أو إصابة أو حروق أي من أنسجة تجويف الفم عن طريق المشروبات أو الأطعمة الساخنة أو المواد الكاوية يمكن أن يؤدي إلى تقرحات الفم.
  • غالبًا ما تحدث تقرحات الفم الضحلة المؤلمة “Aphthous Ulcers” بصورة متكررة لدى بعض الأفراد في أوقات الإجهاد العصبي أو العدوى.
  • من الشائع أيضًا أن تكون قرحة الفم ناتجة عن فطريات الفم “قرحة قلاعية أو التهاب الفم القلاعي”. راجع مقال فطريات الفم واللسان 
  • تسبب عدوى ڤيروس الهربس البسيط ما يسمى بالقرح الباردة، والتي توجد عادة على الشفاه وبعض الأحيان على اللثة.
  • بعض الأدوية المثبطة للمناعة (مثل الميثوتريكسات)، أو العلاجات مثل العلاج الإشعاعي.
  • يمكن أن تحدث قرح الفم مع أمراض جهازية معينة (تؤثر على مواقع متعددة داخل الجسم) مثل مرض كرون “Crohn’s Disease” وهو نوع من أمراض التهاب الأمعاء، ومتلازمة بهجت “Behcet’s Disease”.
  • أمراض ضعف الجهاز المناعي مثل ڤيروس نقص المناعة البشرية “الإيدز” أو الذئبة الحمامية “الذئبة الحمراء” (SLE).
  • يمكن أن تحدث قرحة الفم نتيجة للإصابة بالأمراض التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل الزهري.
  • مرض اليد والقدم والفم (Hand-Foot-Mouth Disease)، والذي يسبب أيضًا طفح جلدي على اليدين والقدمين وقرح بالفم.

اقرأ أيضا: علاج فطريات اللسان واسبابها، وأعراضها، هل تسبب الحرارة عند الطفل؟

وهناك بعض العوامل التي تزيد من فرص حدوث قرح الفم بصورة غير مباشرة:

  • جفاف الفم الزائد.
  • سوء العناية بالفم.
  • تناول الكحوليات بكثرة.
  • التبغ والتدخين.
  • نقص ڤيتامينات ب (1 و 2 و 6 و 12) والحديد وحمض الفوليك والزنك.
  • التهاب زوايا الفم المتكرر.
  • وضع أقواس التقويم أو أطقم الأسنان غير الصحيح.
  • مرضى ارتجاع المريء والقيء المتكرر قد يعانون من قرحة الفم نتيجة لارتجاع حمض المعدة والذي يسبب اهتراء بطانة الفم.

علاج قرحة الفم

ما هو علاج قرحة الفم

غالبًا ما تختفي قرح الفم البسيطة أو الناتجة عن أسباب فيزيائية بشكل طبيعي بمجرد زوال المسبب في غضون 10 إلى 14 يومًا، ولكن يمكن أن تستمر حتى ستة أسابيع.

علاج قرح الفم المتكررة

لا يمكنك دائمًا منع تقرحات الفم طوال الوقت، لكن معظم قرح الفم المتكررة تحدث لأسباب يمكنك تجنبها مثل:

  1. تجنب عض الخد أو اللسان.
  2. تعديل واستبدال أطقم الأسنان، اقواس التقويم، الحشوات الخشنة أو المدببة أو الأسنان الحادة أو المكسورة و إجراء فحوصات منتظمة للأسنان
  3. تجنب الجروح أو الحروق أثناء الأكل أو الشرب كالأطعمة الصلبة أو التوابل الحارقة أو المشروبات الساخنة أو الحمضية أو التي تسبب الحساسية.
  4. تجنب الضغط على القرح أو البثور ومحاولة تفريغها.
  5. تجنب الافراط في استخدام بعض الأدوية خاصة مضادات الالتهاب غير الستيرويدية “المسكنات”.
  6. ابتعد قدر الإمكان عن التوتر و القلق.
  7. الإقلاع عن التدخين.
  8. تجنب التعرض المباشر غير الضروري للشمس واستخدام واقيات الشمس على الشفاه وزوايا الفم.

ولكن في بعض الأحيان تحدث قرح الفم لأسباب لا يمكنك التحكم فيها أو علاجها بنفسك مثل:

  • التغيرات الهرمونية: مثل أثناء الحمل أو البلوغ.
  • الجينات: بعض العائلات تصاب بقرح الفم أكثر.
  • الحالات المرضية المزمنة المذكورة سابقًا مثل أمراض التهاب الأمعاء أو الاضطرابات الهضمية أو مرض بهجت.

لذلك يجب اللجوء للاستشارة الطبية.

علاج قرحة الفم طبيعيًا

تحتاج تقرحات الفم إلى وقت للشفاء كما أسلفنا، لكن قد تساعد بعض الإجراءات المنزلية البسيطة في:

  • تقليل تهيج القرحة.
  • تسريع عملية الشفاء.
  • تقليل الألم.
  • تقليل فرصة عودة القرحة.

وذلك عن طريق:

  • استخدام فرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة.
  • تناول مشروبات باردة أو مثلجة للتخفيف من حدة الالتهاب وتسكين الألم.
  • لا تستخدم معجون أسنان يحتوي على كبريتات لوريل الصوديوم.
  • يُعتقد أن صودا الخبز تساعد في شفاء قرح الفم لما لها من تأثير قلوي يعادل توازن الأس الهيدروجيني الحمضي في القرح ويقلل من الالتهاب، ويمكنك تحضيرها عن طريق إذابة ملعقة صغيرة من صودا الخبز في نصف كوب من الماء، وغسل فمك بهذا المحلول لمدة 15 إلى 30 ثانية ثم بصقه، وتتكرر حسب الحاجة.

لا تقلق فصودا الخبز لا تؤذي عند بلعها، لكنها شديدة الملوحة، لذا يفضل التخلص منها بعد الغرغرة.

  • زيت جوز الهند له قدرات مضادة للميكروبات ومفيد في علاج قرح الفم التي تسببها البكتيريا ويمنعها من الانتشار، كما أنه مضاد طبيعي للالتهابات و يساعد في تقليل الاحمرار والألم. ويمكن استخدامه عدة مرات في اليوم حتى تختفي القرحة.

 

علاج تقرحات الفم بالعسل

يتميز العسل الطبيعي غير المعالج بالتسخين (والذي يُفقده معظم العناصر الغذائية)، وكذلك العسل غير المبستر وغير المصفى (مثل عسل مانوكا) بقدراته المضادة للبكتيريا وأثره الملطف للالتهابات، ووفقًا للعديد من الدراسات فإن العسل فعال في تقليل آلام القرحة وتقليص حجمها واحمرارها.

لاستخدامه يتم دهان القرحة بالعسل أربع مرات يوميًا.

أدوية لعلاج قرحة الفم

لعلاج قرح الفم الناتجة من الأمراض أو الڤيروسات يستلزم رأي الطبيب المختص بالحالة، أما قرح الفم البسيطة فيمكن التوصية بالآتي لتسريع الشفاء أو منع العدوى وتقليل الألم مثل:

  • غسول الفم المضاد للميكروبات “Verolex, Oraldene”.
  • مسكن للألم مثل “إيبوبروفين”، أو چيل مخدر مثل “Medijel”، أو رذاذ مخدر مثل “BBC”.
  • شطف الفم بمحلول ملحي.
  • غسل القرح برفق بمحلول ماء الأكسجين المنزلي (معيار واحد من ماء الأكسجين + معيار واحد من الماء).

مرهم لعلاج قرح الفم

قد يفيد استعمال الملطفات الموضعية المضادة للفطريات في علاج قرح الفم مثل:

  • الميكونازول “Miconazole”
  • دكتارين چيل “Daktarin Gel”

تحدث معنا الآن
تحدث معنا الآن
مرحباً بك،
هل تحتاج الي مساعدة ؟