fbpx

علاج حساسية الأسنان، أسباب حساسية الأسنان وأعراضها

علاج حساسية الأسنان
نشر بواسطة: محمود مأمون

بقلم د. محمود مأمون 

هل شعرت يومًا بألم في أسنانك أو عدم راحة عند تناول قضمة من الأيسكريم أو ملعقة من الشوربة الساخنة؟

إن كانت الإجابة نعم، فلا تقلق، أنت لست الوحيد.

قد يكون ألم الأسنان عند تعرضها لمؤثرات باردة أو ساخنة علامة على وجود تسوس الأسنان، لكن السبب الأكثر شيوعًا لذلك هو حساسية الأسنان.

 ما هي حساسية الأسنان؟

حساسية الأسنان هي بالضبط كما يبدو من اسمها تحسس مفرط للأسنان تجاه المؤثرات الباردة أو الساخنة تسبب شعوراً بالألم أو عدم الراحة.

وقد تكون الحالة مؤقتة أو مزمنة، تؤثر على سن واحد، عدة أسنان، أو حتى كل أسنان الشخص المصاب.

وتتعدد أسباب حساسية الأسنان، ولكن في أغلب الحالات يمكن علاج حساسية الأسنان بسهولة بتغيير نظام اهتمامك بنظافة أسنانك.

حساسية الاسنان

ما أعراض حساسية الأسنان؟

يعاني مرضى حساسية الأسنان من ألم يشبه الصدمة الكهربية في الأسنان حال تعرضهم لمؤثرات معينة، أهم هذه المؤثرات:

  • الأطعمة والمشروبات الباردة والساخنة.
  • الهواء البارد.
  • الأطعمة والمشروبات الحلوة (السكريات والحلويات)
  • الأطعمة والمشروبات الحمضية (البرتقال والرمان)
  • غسيل الأسنان أو تنظيفها بالخيط
  • غسول الفم أو المضمضة.

قد تظهر الأعراض وتختفي بدون سبب واضح، وقد تتفاوت في شدتها أيضًا.

ما الذي يتسبب في حساسية الأسنان؟

في البداية ينبغي معرفة أن طبقة المينا غير الحية هي ما تحمي نسيج السن الداخلي الحي (العاج واللب)، وهي غير حساسة في الحالة الطبيعية.

وقد يولد بعض الأفراد بضعف جيني في تشكل طبقة المينا التي تغلف الأسنان وتحميها من العوامل الخارجية مما يجعلهم عرضة للأسنان الحساسة أكثر من الباقي.

وفي حالات أخرى يكون ضعف المينا نتيجة لتآكلها بسبب عوامل خاطئة في روتين الحياة اليومية مثل :

  • تنظيف الأسنان بشدة أكبر من اللازم، أو استخدام فرشاة أسنان صلبة.
  • صرير الأسنان أثناء النوم.
  • تناول أطعمة ومشروبات حمضية بكثرة (الأحماض هي عدو مينا الأسنان الأول لأنها تسبب ذوبان وتحلل أملاح الكالسيوم والفوسفات المكونة لـ 96% من طبقة المينا).
  • كما قد تؤدي حالات مرضية أخرى إلى حساسية الأسنان، مثل ارتجاع المريء الذي يؤدي إلى صعود الحمض من المعدة إلى المريء فيتسبب الحمض في تآكل مينا الأسنان، وأي مرض يسبب كثرة القيء قد يؤدي لتآكل الأسنان بنفس الطريقة. راجع نصائح للعناية بالأسنان والوقاية من تسوس الأسنان للمزيد من التفاصيل
  • تراجع  اللثة يترك أجزاءً من الأسنان مكشوفة بلا حماية كالعاج والجذر، مما يسبب الحساسية. اعرف أكثر عن انحسار اللثة وعلاجه
  • قد تعاني من حساسية مؤقتة في الأسنان بعد زيارتك للطبيب لعمل بعض الإجراءات مثل تنظيف الجير أو التسوس أو ضع حشو أو تبييض الأسنان ؛ في هذه الحالة تنحصر الحساسية على سن واحد أو الأسنان المجاورة له، وتختفي الحساسية بعد عدة أيام.

حساسية الاسنان

كيف يمكن علاج حساسية الأسنان؟

تختلف طرق علاج حساسية الأسنان باختلاف شدة الحالة، فإن كانت الحالة بسيطة يمكنك أن تجرّب:

  • استخدام معجون أسنان خاص بالأسنان الحساسة، لا يحتوي هذا النوع من المعجون على أي من المواد التي تسبب تهيّج الأسنان مثل “الصوديوم لوريل سلفات” الموجودة في المعاجين المعتادة، كما قد يحتوي على مواد تقلل حساسية الأسنان أو تمنع وصول الألم لأعصاب الأسنان.
  • في حالة استخدامك لغسول الفم، اختر غسول خالي من الكحول لتفادي تهيّج الأسنان وجفاف اللثة والأنسجة الرخوة في فمك.
  • قد يساعد أيضًا استخدام فرشاة أسنان ناعمة وتنظيف الأسنان ببطء وحرص في تقليل الحساسية.

وتحتاج طرق العلاج هذه لبعض الوقت والالتزام منك قبل أن يظهر أثرها، وقد تبدأ في ملاحظة الفرق بعد أسبوع من الالتزام بها.

أما في الحالات الأكثر شدة، أو في حالة فشل العلاجات المنزلية، قم بزيارة طبيب الأسنان.

قد يرشح لك الطبيب أنواع من معجون الأسنان أو غسول الفم التي تستوجب وصفة طبية لشرائها، وقد يستخدم أيضّا دهان موضعي من مادة الفلوريد “جلسة الفلورايد ، “أو مواد أخرى تعمل على تقوية مينا الأسنان وحمايتها.

أما إن كانت حساسية الأسنان ناتجة عن حالة مرضية أخرى، يجب علاج السبب الأساسي قبل أن تتسبب في ضرر بالغ للأسنان.

يمكن معالجة ارتجاع المريء عن طريق مضادات الحموضة ومضادات القيء طبقًا لسببه الجسدي أو النفسي وبعد استشارة الطبيب المختص.

بالنسبة لتراجع اللثة فيُعالج عن طريق إزالة الجير لدى الطبيب، والاهتمام بتنظيف الأسنان بحرص أكثر، أما في الحالات المتقدمة من تراجع اللثة قد ينصح الطبيب بإجراء عملية “تطعيم اللثة”، وهي عملية تتضمن أخذ جزء من نسيج بطانة الفم وزرعه في مكان اللثة المتراجعة لحماية الأسنان المكشوفة من الحساسية.

صرير الأسنان يمكن علاجه عن طريق التدرب على ملاحظته والتوقف عنه خلال اليوم، وتقليل التوتر والضغط في حياتك اليومية، والامتناع عن تناول الكافيين قبل النوم.

 في النهاية، حساسية الأسنان حالة شائعة جدّا، وفي أغلب الحالات لا تستدعي القلق، ولكن احذر أن تشخّص حالتك بنفسك، قم بزيارتنا في كابيتال دينتال كلينيك لمعرفة إن كنت تعاني حقًا من حساسية الأسنان أم أن لألم أسنانك سبب آخر، وبالالتزام بتعليمات طبيب أسنانك ستعود الأمور لطبيعتها في أسرع وقت.

تحدث معنا الآن
تحدث معنا الآن
مرحباً بك،
هل تحتاج الي مساعدة ؟