fbpx

علاج جيوب اللثة.. اسباب جيوب اللثة وأعراضها

علاج جيوب اللثة
نشر بواسطة: د/ عمرو وَنّي

بقلم د.عمرو وني

هل تساءلت يومًا ما الذي يثبت الأسنان في مكانها..؟

تمتد جذور أسنانك إلى داخل اللثة وعظم الفك، لكنها مثبتة هناك بأكثر من أنسجة اللثة، عملياً يتم تثبيت أسنانك في مكانها عن طريق الأربطة الداعمة للأسنان والتي تمتد بين تاج السن واللثة في الجزء العلوي، وبين جذر السن وعظم الفك في الجزء السفلي.

ما هي الجيوب اللثوية

اللثة هي ذلك اللحم الوردي الذي يغطي عظام فكك من الداخل ويعانق أسنانك.

طبيعياً هناك فراغ موجود بين أسنانك وأنسجة اللثة المحيطة بها يسمى بالثلم اللثوي أو الأخدود اللثوي “Sulcus”، وفي حالة اللثة الصحية يصل عمق الأخدود اللثوي من 1 إلى 3 ملليمترات، وهو ما يجعله قابلاً للتنظيف بسهولة باستخدام طرق التنظيف المعتادة في المنزل؛ أما إذا زاد العمق عن ذلك فهذا يعني أن لثتك مريضة بما يسمى “الجيب اللثوي”.

وكلما كان الجيب أعمق كلما تراكمت البكتيريا المسببة للأمراض بداخله، والتي إذا تركت دون علاج يمكن أن تؤدي إلى تراجع وانحسار اللثة وتدمير الأربطة الداعمة للسن وعظام الفك مما يؤدي في النهاية إلى فقدان الأسنان.

وتجدر الإشارة إلى أن هناك نوع من الجيوب اللثوية يسمى الجيب الكاذب، والذي ينتج عند تضخم اللثة لأسباب أخرى كالالتهاب، ونموها فوق خط اللثة الطبيعي باتجاه الحد القاطع للسن وبالتالي يزداد عمق الأخدود اللثوي مشكلاً جيب كاذب.

أسباب جيوب اللثة

تعتبر الجيوب اللثوية فراغات غير طبيعية تتشكل ما بين الأسنان واللثة عن طريق تراكم الترسبات السنية والجير على طول خط اللثة، مما يسبب تورم اللثة أو التهابها.

فعندما لا يتم تنظيف البكتيريا الموجودة في فمك بانتظام، فإن ذلك يؤدي إلى تراكم البلاك (الغشاء الحيوي للبكتيريا) على أسنانك خاصة عند حواف تعلق اللثة حول عنق السن، وإذا لم تتم إزالة البلاك فإنه يتصلب في النهاية ويتحول إلى جير لا يمكنك التخلص منه بنفسك.

وباستمراره يتسبب الجير المتصلب بالتهاب في أنسجة اللثة وفصل الأربطة السنية عن سطح السن ما يؤدي إلى تعميق الجيب وتهديد صحة اللثة والعظام حول أسنانك.

أسباب جيوب اللثة

عوامل خطر لجيوب اللثة!

إلى جانب الإهمال في نظافة الفم فهناك عوامل أخرى قد تزيد من فرصة حدوث جيوب لثوية، وتشمل هذه العوامل ما يلي:

  • تدخين السجائر التقليدية أو الالكترونية أو مضغ التبغ.
  • تناول الأدوية التي تسبب جفاف الفم.
  • التغيرات الهرمونية المرتبطة بالحمل وانقطاع الطمث.
  • مقاومة الأنسولين المرتبطة بالسمنة أو زيادة الوزن أو مرض السكري.
  • الضغط العصبى.
  • التغيرات المصاحبة للشيخوخة.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • نقص فيتامين سي.
  • العوامل الوراثية والتاريخ المرضي بأمراض اللثة للعائلة.
  • سرطان الدم، وعلاجات السرطان التي تُضعف جهاز المناعة.
  • عدوى فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز.
  • بعض الأمراض المناعية المزمنة مثل مرض كرون والتهاب المفاصل الروماتيزمي.

أعراض ومضاعفات جيوب اللثة

التهاب اللثة و جيوب اللثة كلاهما من أعراض أمراض اللثة، وفي بعض الأحيان فالجيوب نفسها غير مؤلمة، لكنها قد تتطور لأعراض ملحوظة مثل:

  • النزيف عند تنظيف الأسنان بالفرشاة أو أثناء العناية بالأسنان.
  • التهاب اللثة.
  • تغيرات في مظهر اللثة مثل الاحمرار، الانتفاخ والتورم أو خروج صديد من اللثة.
  • رائحة الفم الكريهة بسبب الخراجات الدقيقة التي تتكون داخل الجيب.
  • طعم مر غير جيد في الفم.
  • آلام بالأسنان أثناء المضغ حتى مع عدم وجود تجاويف أو تسوس واضح.
  • حساسية تجاه الحرارة والبرودة.
  • آلام بعظام الفك.
  • انحسار وتراجع اللثة.
  • تخلخل واضح في الأسنان قد يتبعه فقدان الأسنان.

علاج جيوب اللثة

كلما تم تشخيصها في وقت مبكر كلما كان من الأسهل والأكثر فعالية معالجة جيوب اللثة.

وتعد جيوب اللثة من الأعراض المحتملة لالتهاب اللثة، لذا فمن المهم معالجتها بسرعة قبل أن تتحول إلى التهاب دواعم السن.

ومن أهم وأول الطرق التي يستخدمها الطبيب لعلاج الجيوب اللثوية هو تنظيف الجير وكشط الجذور، وهو نوع تنظيف إضافي عميق لإزالة الجير والأسطح الخشنة التي يمكن أن يتشبث بها الجير من على سطح الجذر.

علاج جيوب اللثة

جراحة جيوب اللثة

   إذا استمر الالتهاب وتعمق الجيب اللثوي فقد يلجأ أخصائي علاج اللثة لإجراء شق جراحي لفتح وتنظيف الجيوب اللثوية بعمق أكبر، ومن ثَم إرجاع اللثة إلى مستواها الطبيعي وتثبيتها بالخيط الجراحي حتى تلتصق اللثة بأسنانك مرة أخرى.

وهناك أيضاً جراحة ترقيع اللثة وهي نوع آخر من الحلول الجراحية يلجأ إليها الطبيب في حالة التهاب دواعم السن الشديد والذي أدى إلى تدمير أنسجة اللثة والعظام (دواعم السن)، حيث يقوم بأخذ جزء من بطانة الفم (سقف الحلق غالباً) وتغطية المنطقة المكشوفة فوق الجيب اللثوي. 

حشو جيوب اللثة

هناك بعض الأدوية الموضعية التي قد يستخدمها الطبيب في حالة جيوب اللثة الملتهبة منها:

  1. مركب الدوكسيسيكلين: على هيئة چيل يضعه الطبيب داخل الجيب كمضاد حيوي لأمراض اللثة.
  2. أقراص الكلورهيكسيدين: يمكن زرع أقراص طويلة المفعول من هذا المنتج المضاد للبكتيريا في أنسجة اللثة داخل الجيب.
  3. حبيبات دقيقة من مركب المينوسيكلين: بعد تنظيف الجيوب قد يقوم أخصائي اللثة بإدخالها في أنسجة اللثة.

هل يمكن علاج جيوب اللثة بالاعشاب في المنزل ؟

من الصعب معالجة الجيوب اللثوية بنفسك بالطرق المنزلية، حيث يتعين عليك التنظيف داخل اللثة وتقليل عمق الجيب إلى عمق الأخدود الطبيعي بين اللثة والأسنان، وتعتمد الطرق التي يستخدمها الطبيب على مدى خطورة الموقف ومدى تقدمه نحو التهاب دواعم السن الكامل.

ولكن يمكن علاج التهاب اللثة قبل الوصول لمرحلة تكوين الجيب، العلاج بسيط إلى حد ما: نظافة أسنان ممتازة عن طريق تنظيف الأسنان بالفرشاة 3 مرات في اليوم والتنظيف بالخيط، وتحديد موعد مع طبيب الأسنان للفحص الدوري.

علاج جيوب اللثة بالليزر

هناك بعض طرق علاج جيوب اللثة عن طريق الليزر، وملخصها استخدام الليزر لتقليل نمو البكتيريا، والمساعدة على تقليل الالتهاب في جيوب اللثة جنباً إلى جنب مع تنظيف الجير.

طريقة تنظيف الجيوب اللثوية

يتم تنظيف الجيوب اللثوية لدى الطبيب بجهاز التنظيف بالموجات فوق الصوتية، وهو جهاز محمول باليد، له نهاية معدنية على هيئة خطاف أو شفرة منحنية مدببة عند الحافة للوصول إلى المساحات الضيقة بين الأسنان وحتى قاع الجيب اللثوي، ويستخدم في كحت اللثة وإزالة الجير.

كيفية الوقاية من حدوث الجيوب اللثوية؟

بغض النظر عن السبب الأساسي، يمكن لعادات نمط الحياة أن تمنع بشكل كبير حدوث أمراض اللثة و جيوب اللثة. منها ما يلي:

  1. نظف أسنانك مرتين يوميًا على الأقل بفرشاة أسنان ذات شعيرات ناعمة، واستبدلها كل 3-4 أشهر.
  2. إذا كان فمك يميل إلى تراكم الجير بسرعة فاستخدم معجون أسنان للتحكم في الجير.
  3. استخدم غسول الفم الذي يحارب البلاك ويصل بين الأسنان والمناطق التي لا تصلها الفرشاة.
  4. استخدم الخيط بانتظام لإزالة البكتيريا وجزيئات الطعام من بين الأسنان.
  5. إذا كنت تعاني من جفاف الفم، فاستخدم غسول الفم الخالي من الكحول، كما يمكنك مضغ العلكة الخالية من السكر وشرب الماء وتجنب الكافيين.
  6. توقف عن التدخين واستخدام التبغ.
  7. قلل من الأطعمة والمشروبات السكرية في نظامك الغذائي.
  8. إذا كنت تأكل حلوى، أو تشرب الصودا، أو أي مواد سكرية أخرى فقم دائمًا باستخدام الفرشاة على الفور بعد ذلك.
  9. تجنب الوجبات السريعة واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والأطعمة الأخرى التي تحتوي على فيتامين سي.
  10. راجع طبيب أسنانك بانتظام (مرة كل 6 أشهر تقريبًا) لتنظيف أسنانك بشكل احترافي وعميق.

تحدث معنا الآن
تحدث معنا الآن
مرحباً بك،
هل تحتاج الي مساعدة ؟