fbpx

زراعة الاسنان للحامل: كيف يمكن العناية بأسنانك أثناء الحمل؟

زراعة الاسنان والحمل
نشر بواسطة: ميرهان فؤاد

أثناء الحمل يمر الجسم بالعديد من التغيرات الفسيولوجية، وبالنسبة لإجراءات علاج الأسنان فهناك عدد منها يجب تجنبه أثناء فترة الحمل.

وإلى جانب الحالات الطارئة مثل عدوى الأسنان فقد تحتاج السيدة الحامل إلى زراعة الأسنان في بعض الحالات، خاصة إذا كان هناك تدهور شديد في وظيفة المضغ والذي قد يؤثر بدوره على صحتها العامة وعلى جنينها كذلك.

زراعة الاسنان للحامل

يمكن إجراء زراعة الأسنان للحامل بعد الثلث الأول من الحمل؛ فبعد الثلاث أشهر الأولى يُعطَى الضوء الأخضر للحامل للعلاجات الروتينية (في الفترة من الشهر الرابع للشهر السادس)، مثل حشو الأسنان تركيب التيجان والجسور، وحشو الجذور، ومع ذلك يوصي الأطباء أنه ما لم يكن هناك حاجة ملحة للزراعة فيفضل الانتظار، وذلك لعدة أسباب:

  • الأشعة السينية: على الرغم من أن الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء تقول بأمان الأشعة السينية على الفم والأسنان للحوامل، إلا أن هناك مخاطر مرتبطة بتعرض الجنين لكمية صغيرة من الإشعاع المشتت. 
  • التخدير الكُلي: ففي حين تؤكد العديد من الدراسات على أن علاج الأسنان باستخدام التخدير الموضعي أثناء الحمل آمن تماماً، إلا أنه يُنصح بالابتعاد عن التخدير العام الكلي الذي يؤدي إلى فقدان الوعي أثناء فترة الحمل.
  • الإجهاد والقلق: حيث تقول جمعية الحمل الأمريكية إن تعرض الأم الحامل للقلق والخوف أو أي نوع من الضغط النفسي يمكن أن يؤثر بالسلب على نمو الجنين؛ لذا ينبغي اعتبار ومراعاة الحالة النفسية للأم أثناء الجراحة.

لذا فمن الأفضل أن تنتظر الأم بعد الولادة لإجراء عملية زراعة الأسنان.

قد يهمك التعرف على: الاسنان والحمل، كل ما يتعلق بألم الاسنان وأمراضها للمرأة الحامل

كل ما تحتاجين لمعرفته حول: ما الفرق بين زراعة الأسنان وتركيب الأسنان؟ أيهما أفضل!

كيف يؤثر الحمل على الأسنان؟ 

كيف تؤثر الأسنان على الحمل

يمكن أن يؤدي الحمل إلى بعض المشاكل في الأسنان مثل أمراض اللثة والتسوس؛ وتؤثر الهرمونات على اللثة والأسنان، وقد وجدت الدراسات صلة وثيقة بين أمراض اللثة الشديدة لدى النساء الحوامل والولادة المبكرة ذات الوزن المنخفض.

ويعتبر أثر التغيرات الهرمونية في جسم المرأة الحامل على زيادة الحموضة في الفم من أهم الأسباب المؤدية لتسوس الأسنان، كما قد ترتخي الأربطة والعظام أيضًا لنفس السبب مما يؤدي إلى تخلخل الأسنان. 

 بالإضافة لما سبق فنمو الجنين داخل الرحم يسحب الكالسيوم والفوسفور والمعادن من جسم الأم، مما ينعكس سلباً على العظام والأسنان.

كيف يمكن العناية بأسنانك أثناء الحمل؟ 

تقل احتمالية إصابة أسنانك إذا اعتنيتِ بها أثناء الحمل عن طريق: 

  • اغسلي أسنانك مرتين يوميًا على الأقل بمعجون يحتوي على الفلورايد. 
  • نظفي أسنانك باستخدام الخيط. 
  • إذا كنتِ تخططين للحمل، زوري طبيب أسنان لمناقشة الإجراءات التي قد تحتاجين لعملها قبل الحمل. 
  • قللي من المأكولات التي تحتوي على السكر، وأضيفي الأغذية الغنية بالكالسيوم والفوسفور إلى روتينك اليومي.
  • حافظي على أسنانك أثناء الحمل للاستعداد للزراعة بعد الولادة.

إذا كنتِ تخططين للحمل ولديك مشكلة بالفم والأسنان فتفضلي بزيارتنا في Capital Dental Clinic لفحص أسنانك وعمل الإجراءات التي لا يمكن عملها أثناء الحمل.

تحدث معنا الآن
تحدث معنا الآن
مرحباً بك،
هل تحتاج الي مساعدة ؟