fbpx

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟ طرق علاج رائحة الفم والوقاية منها

رائحة الفم الكريهة
نشر بواسطة: د/ عمرو وَنّي

حقائق سريعة عن رائحة الفم الكريهة

رائحة الفم الكريهة هي مشكلة شائعة يمكن أن تسبب ضائقة نفسية كبيرة، وهناك عدد من الأسباب المحتملة وراءها، وكذلك طرق العلاج المتاحة. فيما يلي بعض النقاط الرئيسية حول رائحة الفم الكريهة:

  • تشير التقديرات إلى أن رائحة الفم الكريهة تصيب 1 من كل 4 أشخاص على مستوى العالم.
  • السبب الأكثر شيوعًا لرائحة الفم الكريهة هو سوء نظافة الفم.
  • إذا تركت جزيئات الطعام في الفم ، فإن تحللها بواسطة البكتيريا ينتج مركبات الكبريت.
  • أفضل علاج لرائحة الفم الكريهة هو التنظيف المنتظم بالفرشاة والخيط والترطيب.
  • يمكن أن يقلل الحفاظ على رطوبة الفم من رائحة الفم.

وتُعد رائحة الفم الكريهة هي ثالث الأسباب الأكثر شيوعًا لطلب علاج الأسنان، بعد تسوس الأسنان وأمراض اللثة.

يمكن للعلاجات المنزلية البسيطة وتغييرات نمط الحياة مثل الاهتمام بصحة الأسنان والإقلاع عن التدخين ، أن تزيل المشكلة في كثير من الأحيان. ومع ذلك إذا استمرت رائحة الفم الكريهة، فمن المستحسن زيارة capital dental clinic للتحقق من الأسباب الأساسية وتقليل رائحة الفم الكريهة، بما يضمن منع التسوس ويقلل من احتمالية الإصابة بأمراض اللثة.

وبشكل عام يُنصح الأفراد بزيارة طبيب الأسنان للفحص والتنظيف مرتين في السنة.

قد يوصي طبيب الأسنان باستخدام معجون أسنان يحتوي على عامل مضاد للبكتيريا أو غسول فم مضاد للبكتيريا، أما في حالة وجود أمراض اللثة فقد يكون التنظيف المتقدم لدى الطبيب ضروريًا لإزالة تراكم البكتيريا في الجيوب بين اللثة والأسنان.

رائحة الفم الكريهة

اقرأ أيضا: رائحة الفم الكريهة.. دكتور أحمد القفاص هيقولك الحل النهائى للمشكلة المحرجة

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة؟

تشمل الأسباب المحتملة لرائحة الفم الكريهة ما يلي:

  1. التبغ: تتسبب منتجات التبغ في روائح مميزة بفم المدخن. بالإضافة إلى ذلك فهي تزيد من فرص الإصابة بأمراض اللثة التي يمكن أن تسبب أيضًا رائحة الفم الكريهة.
  2. الغذاء: يمكن أن يؤدي تحلل جزيئات الطعام العالقة بين الأسنان إلى ظهور الروائح الكريهة. وبعض الأطعمة مثل البصل والثوم يمكن أن تسبب رائحة الفم الكريهة أثناء تناولها. و بعد هضمها تنتقل نواتج تكسيرها في الدم إلى الرئتين حيث يمكن أن تؤثر على رائحة النَفَس أيضًا.
  3. جفاف الفم: ينظف اللعاب الفم بشكل طبيعي ودوري. فإذا كان الفم جافًا نتيجة لجفاف الجسم من الماء أو بسبب مشكلة معينة مثل جفاف الفم المَرَضي، يمكن أن تتراكم الروائح.
  4. نظافة الأسنان: يضمن التنظيف بالفرشاة والخيط إزالة جزيئات الطعام الصغيرة التي يمكن أن تتراكم وتتحلل ببطء مسببة رائحة كريهة نتيجة تراكم طبقة من البكتيريا تسمى البلاك.
  5. أطقم الأسنان والأجهزة المستخدمة داخل الفم كأجهزة التقويم التي لا يتم تنظيفها بانتظام أو بشكل صحيح يمكن أن تؤوي البكتيريا التي تسبب رائحة الفم الكريهة.
  6. الأدوية: يمكن لبعض الأدوية أن تقلل إفراز اللعاب وبالتالي تزيد من الروائح الكريهة. كما تنتج أدوية أخرى روائح نتيجة التحلل وإطلاق مواد كيميائية في النًفًس، “كالنترات” المستخدمة في علاج الذبحة الصدرية وبعض المواد الكيميائية المستخدمة في العلاج الكيميائي، وبعض المهدئات مثل الفينوثيازين. كذلك الأفراد الذين يتناولون مكملات الفيتامينات بجرعات كبيرة يمكن أن يكونوا أيضًا عرضة لرائحة الفم الكريهة.
  7. أمراض الفم والأنف والحنجرة: في بعض الأحيان يمكن أن تتكون حصوات صغيرة مغطاة بالبكتيريا على اللوزتين في مؤخرة الحلق وتنتج رائحة كريهة. أيضًا يمكن أن تسبب العدوى أو الالتهابات في الأنف أو الحلق أو الجيوب الأنفية رائحة الفم الكريهة.
  8. أمراض جسمانية: مثل اختلال وظائف الكبد والذي يؤدي لتراكم الكبريت ونواتج الأيض الغذائي في تيار الدم مسببة رائحة الكبريت القوية في الفم والنَفَس. كذلك أمراض السكر والكلى لها أثرها الواضح على تغيير رائحة الفم.

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة عند النساء؟

الأنظمة الغذائية القاسية: فالصيام وبرامج الأكل منخفضة الكربوهيدرات يمكن أن تؤدي إلى رائحة الفم الكريهة. وهذا يرجع لتحلل الدهون التي تنتج مواد كيميائية تسمى الكيتونات. هذه الكيتونات لها رائحة قوية.

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة عند الاطفال؟

  1. يرجح التهاب اللوزتين كسبب مهم ورئيسي لرائحة الفم الكريهة لدى الأطفال.
  2. أمراض اللثة والتهابها قد تسبب رائحة كريهة لدى الأطفال خاصة لعدم قدرتهم على تحديد مصدر الشكوى.
  3. وجود جسم غريب يمكن أن يحدث رائحة الفم الكريهة إذا كان لديهم جسم غريب مستقر في تجويف الأنف.

ما هي أسباب رائحة الفم الكريهة من المعدة؟

يمكن أن يسبب مرض الارتجاع المعدي المريئي “GERD” رائحة كريهة بالفم بسبب الارتجاع المنتظم لأحماض المعدة ذات الرائحة والطعم المعدني.

كما يمكن لبعض أنواع السرطان والفشل الكبدي وأمراض التمثيل الغذائي الأخرى أن تسبب رائحة الفم الكريهة ، بسبب مزيج من المواد الكيميائية التي تنتجها في تيار الدم وتصل للدورة الدموية في الفم.

رائحة الفم الكريهة

ما هي أندر أسباب رائحة الفم الكريهة؟

كما ذكرنا سابقًا فإن السبب الأكثر شيوعًا لرائحة الفم الكريهة هو نظافة الفم، ولكن يمكن أيضًا إلقاء اللوم على مشاكل أخرى.

وتشمل الأسباب النادرة لرائحة الفم الكريهة ما يلي:

  • الحماض الكيتوني: عندما تكون مستويات الأنسولين لدى مريض السكر منخفضة للغاية، لا يستطيع الجسم استخدام السكر، وبدلاً منه يبدأ في استخدام الدهون المخزنة. وعندما يتم تكسير الدهون لإنتاج الطاقة تتكون الكيتونات كحصيلة ثانوية للتفاعل الكيميائي، وهذه الكيتونات سامة عندما توجد بكمية كبيرة في الدم، كذلك تنتج رائحة تنفس مميزة وغير سارة. ويعد الحماض الكيتوني حالة خطيرة ومهددة للحياة.
  • انسداد الأمعاء: يمكن أن تكون رائحة التنفس مثل البراز إذا كانت هناك فترة طويلة من القيء، خاصة لو صاحبها انسداد في الأمعاء.
  • توسع القصبات: هذه حالة مرضية مزمنة تصبح فيها الممرات الهوائية أوسع من المعتاد، مما يسمح بتراكم المخاط الذي يؤدي إلى رائحة الفم الكريهة.
  • الالتهاب الرئوي التنفسي: انتفاخ أو التهاب في أنسجة الرئتين أو الشعب الهوائية قد يسبب رائحة غير جيدة بالفم.

يمكن أن تختلف رائحة الفم أو النَفَس حسب سبب المشكلة. من الأفضل أن تطلب من صديق أو قريب أن يقيس رائحة فمك حيث قد يكون من الصعب تقييمها بنفسك.

إذا لم يتوفر أحد للقيام بهذه المهمة، فإن إحدى طرق فحص الرائحة هي لعق معصمك وتركه حتى يجف ثم شمه. من المحتمل أن تشير الرائحة الكريهة في هذه المنطقة من الرسغ إلى أنك مصاب برائحة الفم الكريهة.

يشعر بعض الأفراد بالقلق بشأن أنفاسهم على الرغم من أن رائحة الفم لديهم قليلة أو معدومة، وتسمى هذه الحالة برهاب رائحة الفم ويمكن أن تؤدي إلى سلوك مهووس لتنظيف الفم.

ما هو علاج رائحة الفم الكريهة؟

تشمل التغييرات الأخرى في نمط الحياة والعلاجات المنزلية لرائحة الفم الكريهة ما يلي:

  • نظف الأسنان: احرص على تنظيف أسنانك بالفرشاة مرتين في اليوم على الأقل ويفضل بعد كل وجبة.
  • الخيط: يقلل التنظيف بالخيط من تراكم جزيئات الطعام والبلاك من بين الأسنان. ويقتصر التنظيف بالفرشاة على حوالي 60 بالمائة فقط من سطح السن.
  • أطقم الأسنان النظيفة: أي شيء يدخل في فمك، بما في ذلك أطقم الأسنان أو الجسر أو واقي صدمات الفم، يجب تنظيفه على النحو الموصى به يوميًا. فالتنظيف يمنع البكتيريا من التراكم والعودة إلى الفم. كما يعد تغيير فرشاة الأسنان كل شهرين إلى ثلاثة أشهر أمرًا مهمًا أيضًا لنفس السبب.
  • فرشاة اللسان: عادة ما تتراكم البكتيريا والطعام والخلايا الميتة على اللسان ، خاصة عند المدخنين أو أولئك الذين يعانون من جفاف الفم بشكل خاص. يمكن أن تكون مكشطة اللسان مفيدة في بعض الأحيان
  • تجنب جفاف الفم: اشرب الكثير من الماء، وتجنب الكحول والتبغ، فكلاهما يسبب جفاف الفم. يمكن أن يساعد مضغ العلكة أو مص حلوى (ويفضل أن تكون خالية من السكر) في تحفيز إنتاج اللعاب. إذا كان الفم جافًا بشكل مزمن ، فقد يصف الطبيب دواءً يحفز تدفق اللعاب.
  • النظام الغذائي:  تجنب البصل والثوم والأطعمة الحارة، ترتبط الأطعمة السكرية أيضًا برائحة الفم الكريهة، قلل من استهلاك القهوة والكحول، يمكن أن يساعد تناول وجبة الإفطار التي تحتوي على أطعمة خشنة في تنظيف الجزء الخلفي من اللسان مع المضغ.

إذا استمرت رائحة التنفس على الرغم من مراعاتك لهذه العوامل، فمن المستحسن أن تقوم بزيارة capital dental clinic لإجراء مزيد من الاختبارات لاستبعاد الأسباب الأخرى.

تحدث معنا الآن
تحدث معنا الآن
مرحباً بك،
هل تحتاج الي مساعدة ؟