fbpx

حبوب اللسان: أسبابها وطرق علاجها المختلفة، وما هي أشكالها

ما تحتاج لمعرفته عن حبوب اللسان
نشر بواسطة: محمود مأمون

بقلم د.محمود مأمون

حبوب ” بثور، دمامل” اللسان هي ظاهرة شائعة، ولها أسباب عديدة مثل الإصابة والحساسية والعدوى، قد تبدو الحبوب غريبة أو مدعاة للقلق، ولكنها في أغلب الحالات بلا ضرر.

قد يقلق البعض من ظهور حبوب اللسان لظنهم أنها علامة من علامات السرطان، ولكن سرطان الفم قليل الحدوث، وسرطان اللسان كذلك، ولكن في كل الحالات إن كنت تشعر بالقلق بسبب وجود حبوب على لسانك قم بزيارة الطبيب ليفحصها ويطمئنك.

سنتناول في الأسطر القادمة أسباب وأعراض حبوب اللسان، ونوضح طرق علاجها، ومتى ينبغي عليك زيارة الطبيب.

أسباب حبوب اللسان

لحبوب اللسان أسباب عديدة، لذلك فوجود البثرة فقط لا يكفي للجزم بتشخيص معين، وتعتبر أكثر الأسباب شيوعًا لبثور اللسان:

  • الإصابة: قد يتورم اللسان مكوناً بثرة عند تعرضه لإصابة مثله مثل أي جزء آخر في الجسم، مثال للإصابة عندما تعض لسانك بالخطأ، أو نتيجة جزء حاد في الأسنان، أو حتى تناول طعام أو شراب ساخن للغاية.
  • عدوى الهربس (Herpes): وهي عدوى ڤيروسية شائعة جدًا خاصة بين الأطفال تحت 5 سنوات وحديثي السن، أغلب المصابين (99%) بها لا يظهرون أي أعراض، بينما (1%) يعاني من ظهور قرح حول الفم والأنف والتهاب منتشر باللون الأحمر الناري في الفم واللسان مع ظهور بثور متعددة مليئة بسائل أصفر أو أبيض، تتمزق البثور في غضون أيام قليلة وتشكل قرح مؤلمة قطرها من 1 إلى 3 مم تستمر لأسبوع أو أسبوعين وتختفي من تلقاء نفسها غالباً.

وتجدر الإشارة إلى أن الهربس مرض معدي ينتقل عن طريق اللعاب أو لمس منطقة مصابة أو استخدام أدوات شخص مصاب، وقد تنتقل العدوى حتى مع عدم وجود أي أعراض.

  • القرحة القلاعية (Canker Sores): التقرح القلاعي من أكثر الصور شيوعًا لتقرحات الفم متكررة الحدوث، وغالبًا ما تظهر القرح على باطن الشفاه، ولكن يمكن أن تظهر أيضًا على اللسان، وتكون القرح حمراء أو بيضاء أو صفراء اللون ويمكن أن يصاحبها ألم شديد، و تنتج كرد فعل مناعي لنسيج الفم، أو نقص التغذية (الحديد وفيتامين ب12 وحمض الفوليك)، وكذلك اضطرابات الجهاز الهضمي، والصدمات الطفيفة مثل عض الشفة أو اللسان أو الإجهاد النفسي.

قد يلاحظ البعض أن بعض الأطعمة تسبب التقرح القلاعي أو تزيد شدته، ولكن في الواقع لم يتوصل العلم لسبب محدد له بعد. وفي الغالب تختفي تلك القرح من تلقاء نفسها، ولكن بعض الحالات تكون مؤلمة للغاية وتستوجب زيارة الطبيب.

  • الحساسية: الحساسية من طعام معين قد تسبب حبوب أو بثور على اللسان أو تورمه، وفي حالات الحساسية الشديدة قد يحدث تورم للسان بأكمله مما يشير لحالة خطيرة تعرف بالعوار أو صدمة الحساسية “anaphylactic shock”.  وعندها يجب التوجه لأقرب مستشفى في حالة تورم اللسان أو تأثر عملية التنفس لأي سبب.
  • السرطان: سبب نادر ولكن يبقى احتمالاً موجوداً، وتزيد احتمالية أن يكون السبب سرطانًا في حالة وجود الحبوب على جانبي اللسان من الأسفل، خاصة إن كانت الحبوب قاسية وبلا ألم، فيجب التواصل مع الطبيب بشأن أي حبوب تستمر لمدة أطول من أسبوعين.
  • العدوى: أي عدوى في الفم قد تسبب تورم جزء من اللسان، قد تصل العدوى إلى اللسان نتيجة عض اللسان أو إصابته مما يسهل دخول البكتيريا إليه، وإن كان تورم اللسان مؤلم أو يصاحبه حمّى يجب زيارة الطبيب خلال 24 ساعة حيث قد تكون علامة على عدوى خطيرة.
  • مرض الزهري (Syphilis): وهو مرض من الأمراض المنقولة جنسيًا وقد يؤدي لظهور حبوب وقرح في الفم واللسان والأعضاء التناسلية بنفس الوقت.
  • مرض الدرن / السُّل (Tuberculosis): هو مرض معدي يصيب الرئة بشكل أساسي، يصاحبه حبوب وقرح في مختلف مناطق الجسم بما فيها اللسان.
  • فطريات الفم واللسان.
  • التهاب حليمات اللسان الكاذب (نتوءات كاذبة Lie Bumps): وهو التهاب مؤقت يصيب حليمات اللسان (وهي النتوءات الميكروسكوبية الموجودة على سطح اللسان) يؤدي لتضخمها وظهورها على شكل بثور حمراء أو بيضاء على اللسان، قد يصاحبها ألم أو حكّة؛ و سبب الالتهاب لا يزال مجهولا، وغالباً ما تختفي دون تدخّل.
  • تهيّج اللسان: بسبب الأطعمة الحارة أو الحمضية.

اسباب حبوب اللسان

تعرف على:

علاج تورم اللثة وانتفاخ الخد، اسباب تورم اللثة المختلفة

طرق علاج ألم الأسنان في البيت طبيعيًا وكيفية الوقاية منه

تشخيص الحالة، متى تزور الطبيب

السبب الوحيد لحبوب أو تورم اللسان الذي يعد حالة طارئة تستوجب التدخل الفوري هو العوار، أو الصدمة التحسسية، فرط الحساسية (Anaphylaxis)، أو أي حالة قد تسبب تورم كامل للسان بما يعيق مجرى التنفس.

في أغلب الحالات يُعد من الآمن الانتظار عدة أيام عند ظهور حبوب أو نتوءات في الفم قبل زيارة الطبيب، إلا إن صاحبها ألم أو حمّى، وإن استمرت الحبوب لمدة أطول من أسبوعين يفضّل التواصل مع الطبيب، اعرف أكثر عن سرطان الفم)

لتشخيص الحالة سيقوم الطبيب بفحص الحبوب وسؤال المريض عن تاريخه  المرضي وأي نوع من حساسية الطعام لديه.

في بعض الحالات قد يحتاج الطبيب لبعض تحاليل الدم لاستبعاد عدوى مثل الدرن أو الزهري.

إن كان سبب البثور مجهولًا أو شك الطبيب في السرطان قد يقوم بأخذ عينة من نسيج اللسان لفحصها، أو قد يزيل البثور بالكامل لفحصها.

طرق العلاج

يعتمد أسلوب العلاج على سبب الحبوب، فالعدوى الفطرية مثلًا تحتاج مضاداً للفطريات، بينما تستخدم المضادات الحيوية للعدوى البكتيرية.

بعض الحالات تختفي بدون تدخّل، والبعض الآخر مثل الهربس غير قابل للعلاج الفوري، ولكن يمكن تقليل حدته بالأدوية المضادة للفيروسات حتى انتهاء فترة العدوى.

بعض الحالات المرضية تضعف المناعة وتجعلك أكثر عرضة لالتهابات اللسان، مثل مرض السكري، لذا يجب أن يشمل العلاج إدارة جيدة لتلك الحالات.

بغض النظر عن سبب الحالة، بعض العلاجات المنزلية يمكن أن تفيد:

  • تفادي الأطعمة الحارة والحامضية.
  • شرب الكثير من الماء.
  • الغرغرة بماء وملح.
  • استخدام المراهم المسكنة ومضادات الالتهاب.
  • الحفاظ على نظافة الفم وغسل الأسنان بانتظام.

 في الختام، أغلب حبوب ونتوءات اللسان تظهر وتختفي بدون سبب حقيقي، ونادرّا ما تكون مدعاةً للقلق،

في الواقع حتى لو كانت بسبب حالة مرضية جادة، فهي علامة تحذير مبكرة ومفيدة، فبزيارة الطبيب يمكن اللحاق بالمرض مبكرًا وتحسين نتيجة علاجه حتى وإن كان – في أسوأ الظروف وأقلها احتمالًا – سرطانًا.

تحدث معنا الآن
تحدث معنا الآن
مرحباً بك،
هل تحتاج الي مساعدة ؟