fbpx

أسباب جفاف الفم واللسان والحلق وطرق علاجها والوقاية منها

جفاف الفم
نشر بواسطة: د/ عمرو وَنّي

بقلم د.عمرو وَنّي

لو كنت تعاني من جفاف في الفم أو الحلق وصعوبة في البلع، فأنت لست وحدك.

يعاني الكثير من البالغين من جفاف الفم لأسباب طبيعية وأخرى مرضية وثالثة تتعلق بعادات حياتية خاطئة، ولحل المشكلة أو لتخفيف الانزعاج الناتج عنها ومنع المزيد من المضاعفات إليك الأسطر القادمة..

ما هو جفاف الفم؟

يحدث جفاف الفم عندما لا يتوافر ما يكفي من اللعاب في فمك لترطيب أجزائه الداخلية وأداء وظائفه المتعددة والتي تلعب دورًا كبيرًا في صحة الفم، حيث يعمل على:

  • تليين أجزاء الفم ( اللسان والخدود والشفاه) لتسهيل المضغ والكلام والبلع.
  • كأداة هضم إضافية للطعام (هضم الطعام يبدأ من الفم).
  • إزالة جزيئات الطعام التي قد تعلق بين أسنانك وبالتالي حمايتها من التسوس.
  • معادلة الأحماض التي تنتجها البكتيريا في فمك والتي تذيب أملاح الكالسيوم والفوسفور المكونة للأسنان.
  • يملك اللعاب خصائص مضادة للبكتيريا تحد من نموها.

اقرأ أيضًا: علاج فطريات اللسان واسبابها، وأعراضها، هل تسبب الحرارة عند الطفل؟

اقرأ أيضًا: التهاب سقف الحلق: أسباب التهاب سقف الحلق، اعراضه وعلاجه

ما هي أسباب جفاف الفم والحلق

تتنوع مسببات جفاف الفم من شخص لآخر، ولكن هناك بعض العوامل المشتركة التي قد يتعرض لها أغلب الأشخاص.

أسباب جفاف الفم واللسان والحلق

  • يمكن أن يحدث جفاف الفم عندما لا تعمل الغدد اللعابية في الفم بشكل صحيح لأي سبب مرضي مثل انسداد القنوات اللعابية أو التهاب الغدد، والتوتر والشيخوخة.
  • الاستئصال الجراحي للغدد اللعابية.
  • جفاف الجسم العام والحالات التي تؤدي إليه مثل الحمى والتعرق المفرط والقيء والإسهال والنزيف الشديد والحروق.
  • التنفس عن طريق الفم.
  • التسمم الغذائي.
  • مشكلة بالأعصاب المغذية للغدد اللعابية في منطقة الرأس والرقبة مثل الصدمات أو الإصابات أو العمليات الجراحية.
  • كأثر جانبي لأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء، التهاب المفاصل الروماتيزمي، متلازمة سجوجرن، فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز، مرض الزهايمر، فقر الدم، السكري، والتليف الكيسي، وارتفاع ضغط الدم، مرض باركنسون، مصابي السكتة الدماغية، والتهاب النكاف.
  • بعض الأدوية والعلاجات مثل تلك المستخدمة لعلاج الاكتئاب والقلق، أدوية الصرع، أدوية ارتفاع ضغط الدم (مدرات البول)،  والحساسية ونزلات البرد (مضادات الهيستامين ومزيلات الاحتقان)، والسمنة، أدوية الإسهال، وأدوية الاضطرابات الذهنية، وسلس البول، وادوية الربو (بعض موسعات الشعب الهوائية)، وأدوية مرض باركنسون، ومرخيات العضلات والمهدئات، والعلاج الإشعاعي / الكيميائي للسرطان.

جفاف الفم

أسباب جفاف الفم أثناء النوم

عندما يكون فمك جافًا دائمًا أثناء الليل أو عند الاستيقاظ فهذا يعني أنه لا ينتج ما يكفي من اللعاب ، مما قد يؤدي إلى نمو البكتيريا وكذلك  رائحة النفس الكريهة في الصباح، إلى جانب زيادة فرصة حدوث تسوس الأسنان وصعوبة البلع، ومن أسبابه:

التنفس عن طريق الفم أثناء النوم أو النوم بفم مفتوح “الشخير”، أو انسداد الأنف من أهم أسباب جفاف الفم في الصباح.

يقلل أغلب الأشخاص بشكل طبيعي كمية الطعام الذي يتناولونه خلال الليل وقبل النوم، ما يدفع الجسم لتقليل إفراز اللعاب لأنه لا يوجد شيء لهضمه.

إذا كان جفاف فمك في الليل مزمنًا أو بدأ متزامنًا مع تناولك دواءًا جديدًا، فاسأل طبيبك لمعرفة ما إذا كان جفاف الفم هو أحد الآثار الجانبية لهذا الدواء، وتعديل الجرعة أو استبدال الدواء إن أمكن.

 أسباب جفاف الشفاه

بالإضافة للأسباب المذكورة لجفاف الفم، فعادة ما يحدث جفاف وتشقق الشفاه بسبب:

  • تعرضها الطبيعي لأشعة الشمس المباشرة والبيئة المحيطة
  • نقص اللعاب على سطحها عن داخل الفم، ولعق شفتيك.
  • تناول الأطعمة الغنية بالتوابل
  • التعرض للطقس البارد والجاف ونزلات البرد الشائعة.
  • التنفس من الفم.
  • كذلك نقص الحديد والزنك و ڤيتامين ب يعتبر سببًا مهما وراء جفاف الشفاه وتشققها.

أسباب جفاف الفم عند الحامل

جفاف الفم مشكلة شائعة جدًا أثناء الحمل، ويُعزى ذلك لأسباب:

  • حاجة الأم الحامل إلى الكثير من الماء لأنها مهمة لنمو.
  • التقلب الهرموني أثناء الحمل له مردوده على صحة الفم والذي قد يسبب جفاف الفم وربما التهاب اللثة وتخلخل الأسنان أيضًا.
  • كما يمكن أن تسبب بعض الحالات أثناء الحمل (مثل سكري الحمل) جفاف الفم.

أعراض جفاف الفم

تشمل الأعراض الشائعة لجفاف الفم والحلق:

  • شعور باللزوجة والجفاف في الفم أو الشعور بجفاف اللسان.
  • صعوبة في المضغ أو البلع أو التذوق أو التحدث
  • إحساس حارق في الفم.
  • رائحة الفم الكريهة.
  • تقرحات بالفم.
  • تشقق الشفاه والتصاقها.
  • عدوى في الفم.
  • اللعاب كثيف القوام وخيطي.
  • جفاف أو التهاب الحلق وبحة في الصوت.
  • لسان أبيض أو متشقق عند النظر إليه، مع احتمالية التصاقه.
  • مشاكل في ارتداء أطقم الأسنان أو ثباتها في الفم.
  • تسوس في الأسنان وتراكم متزايد في الجير عليها.

علاج جفاف الفم

يعتمد علاج جفاف الفم على عدة عوامل مثل وجود حالة مرضية كامنة أو عدوى لدى المريض، أو تناول بعض الأدوية التي قد تسبب جفاف الفم. فإذا تم العثور على سبب أساسي خلف جفاف الفم فيجب اتخاذ الخطوات اللازمة لتقليل تأثيره.

جفاف الفم

 علاج جفاف الحلق وصعوبة البلع

هناك بعض الطرق السهلة لتخفيف أعراض جفاف الفم والتي يمكنك القيام بها في المنزل مثل:

  • اشرب الماء

يمكن أن يحدث جفاف الفم نتيجة لجفاف الجسم إذا كنت لا تشرب كمية كافية من السوائل، كما أن الماء يساعد على عودة تدفق اللعاب إلى طبيعته.

  • امضغ علكة خالية من السكر

فوفقًا للمنظمة الأمريكية لطب الأسنان “ADA” فإن الطريقة الأكثر فعالية لتحفيز تدفق اللعاب هي المضغ، والذي يتسبب في ضغط العضلات على الغدد اللعابية وإفراز اللعاب.

  • مص الحلوى الخالية من السكر

يمكن أن يؤدي امتصاص الحلوى أو النعناع إلى تحفيز تدفق اللعاب، مما يخفف مؤقتًا من أعراض جفاف الفم. ويجب اختيار المنتجات الخالية من السكر منعًا لتسوس الأسنان الذي يزداد مع جفاف الفم.

  • تجنب الإفراط في الكافيين

نتيجة لإدراره البول يسبب الكافيين مزيدًا من الجفاف، ما قد يؤدي إلى تفاقم أعراض جفاف الفم.

  • تنفس من خلال أنفك

يمكن أن يؤدي التنفس من خلال فمك إلى زيادة الجفاف كما أسلفنا الذكر، خاصة أثناء النوم، وإذا كنت غير قادر على مداومة التنفس من الأنف لأي سبب (حساسية، مشاكل بالحلق، شخير أثناء النوم ..الخ)، فقد يفيدك الطبيب بعلاج أو جهاز يساعدك على حل المشكلة.

  • استخدم المرطب

يمكن أن يساهم استنشاق الهواء الجاف باستمرار في جفاف الفم، لذا فإن استخدام مواد مرطبة للفم بالإضافة لترطيب هواء الغرفة يمكن أن يساعد خصوصُا أثناء النوم.

  • الإقلاع عن التدخين

يمكن أن يتسبب التدخين في جفاف الفم أو تفاقمه لأثره الواضح على إبطاء إنتاج اللعاب.

  • قلل من الأطعمة الحارة أو المالحة أو الحامضية والتي قد تسبب ألمًا في الفم الجاف.
  • استخدم غسول فم خالي من الكحول

تحتوي العديد من منتجات غسول الفم على الكحول والذي يؤثر على مستويات رطوبة الفم ويهيج الأنسجة.

  • بديل اللعاب

عندما يتعلق الأمر بزيادة إنتاج اللعاب فقد يوصي طبيبك إما برذاذ لعاب صناعي يمكنك شراؤه بدون وصفة طبية مثل “Biotene”، والتي تساعد في ترطيب الفم، لكنها لا تحتوي على إنزيمات هضمية ومضادات الجراثيم أو غيرها من البروتينات والمعادن كاللعاب الطبيعي.

أو يصف لك الطبيب دواءً يعزز إفراز اللعاب الطبيعي من الغدد وأكثرها شهرة تلك التي تحتوي على مادة الزيليتول “Xylitol”.

  • احصل على الڤيتامينات في غذائك

 وأهمها ڤيتامين C ، و ڤيتامين ب مركب B ، والثيامين والنياسين والريبوفلافين و B6.

 في النهاية فجفاف الفم هو حالة مزعجة لأسباب عديدة. ومع ذلك وبمساعدة طبيب أسنانك والاجراءات المنزلية البسيطة ، يمكنك تعلم كيفية تقليل الأعراض والحفاظ على صحة فمك.

تحدث معنا الآن
تحدث معنا الآن
مرحباً بك،
هل تحتاج الي مساعدة ؟